هل رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة في يوليو 2020

أعلن الاحتياطي الفيدرالي الأميركي ( البنك المركزي) الأربعاء رفع معدل فائدة الإقراض الرئيسية بالولايات المتحدة، في ثاني زيادة له هذا العام. وأعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي نيته رفع معدل الفائدة مرتين خلال 2018 وأربع مرات عندما رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار فائدة قصيرة الأجل في عام 1994، انخفضت صناديق السندات قصيرة الأجل. هل يمكن أن يكرر التاريخ نفسه بمجرد أن يبدأ بنك الاحتياطي الفدرالي رفع أسعار الفائدة؟

بنك الاحتياطي الفدرالي قام المستثمرون بالرهانات الثقيلة التي ستكون متسقة مع التضخم: ارتفاعات قياسية في الذهب ، انخفاضات حادة في الدولار الأمريكي هل ستفاجأ إذا ما قام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بسحب الزناد ورفع أسعار الفائدة هذا الأسبوع؟ والأسوأ من ذلك ، هل ستفاجأ إذا بقي بنك الاحتياطي الفيدرا كان شهر يونيو نقطة تحول في توجهات السياسة النقدية لعدد من البنوك المركزية الكبرى. فبعد رفع متوقع لمعدل الفائدة بعدد من الاقتصادات الرئيسية من بينها الولايات المتحدة، منطقة اليورو وإنجلترا، أصحبت الأسواق تسعر لخفض 16‏‏/1‏‏/1442 بعد الهجرة عندما رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأميركي) سعر الفائدة في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، كان من المعتقد أن يستمر المركزي في سلسلة من الزيادات خلال العام الجاري، وهو الأمر الذي لم يحدث حتى الآن.واختار «الاتحادي من: سالي إسماعيل. مباشر: ثبت بنك الاحتياطي الفيدرالي تقديراته للنمو الاقتصادي في العامين الحالي والمقبل، مع الإشارة لعدم تحريك معدل الفائدة في 2020. وأظهرت توقعات الفيدرالي "دوت بلوت" اليوم الأربعاء، إن البنك يتوقع عدم

الإجماع هو أن اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة ستحتفظ بأسعار الفائدة دون تغيير عند 5.25٪ ، ونتوقع أن يكون رئيس الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند جيفري لاكر مرة أخرى هو المنشق الوحيد ،

22‏‏/10‏‏/1441 بعد الهجرة ويظهر الرسم البياني لشهر يونيو أن متوسط التوقعات بشأن سعر الفائدة لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي قد تحول من جولة واحدة لرفع الأسعار في 2020 إلى خفض واحد لسعر الفائدة في 2019. 29‏‏/1‏‏/1442 بعد الهجرة أقر الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، البنك المركزي في الولايات المتحدة الأمريكية، رفع سعر الفائدة الرئيسي 0.25 في المئة، لتكون الزيادة الثانية في العام الحالي، والأعلى منذ الأزمة المالية 2008. وقد عبر الكثير من المستثمرين عن رغبتهم في حدوث تيسيرات كمية، أو ما يعرف اصطلاحاً بـ qe4، أو على الأقل في تأخير رفع سعر الفائدة من قبل الاحتياطي الفدرالي لغاية عام 2016. بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يخفض أسعار الفائدة إلى الصفر ويضخ السيولة في النظام نشر يوم : Sun, 22 Mar 2020

29‏‏/1‏‏/1442 بعد الهجرة

انزلق الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوى في أسبوعين مقابل الين مع اقتراب بنك الاحتياطي وفي غضون ذلك، سيواصل بنك الاحتياطي الفيدرالي رفع أسعار الفائدة قصيرة الأجل بطريقة تدريجية. وهذا يعني إجراء جولتين من رفع أسعار الفائدة في عام 2017». لكن على الرغم من أن بنك الاحتياطي الفيدرالي يمكن أن يبقى في وضع التوقف المؤقت حتى أواخر عام 2019، إلا أنه لا يمكن استبعاد زيادة أخرى في سعر الفائدة في نهاية العام أو في عام 2020. أظهر تحليل أجرته "ماركت ووتش" اعتماداً على تصريحات مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي على مدار الستة أسابيع الماضية انقساماً بين أعضاء البنك المركزي بخصوص رفع معدل الفائدة.

بعد عدة أعوام من أسوأ فترة ركود كبير، شرع الاحتياطي الفيدرالي في أواخر 2015 في دورة من زيادة أسعار الفائدة لتطبيع سياسته النقدية وتجنب ارتفاع محتمل في التضخم. الخميس الماضي أشار البنك المركزي الأمريكي إلى أنه لو كان

تتجه أنظار العالم والأوساط الاقتصادية والمستثمرين فى كافة الدول هذا الأسبوع لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، والذى يجتمع يومى 30 و31 يوليو الجارى لحسم أسعار الفائدة. هذا الاجتماع يأتى عقب تصريحات جون وليامز رئيس "بعد رفع أسعار الفائدة أربع مرات في عام 2018 ، اتخذ بنك الاحتياطي الفيدرالي نهجا أكثر حذرا تجاه السياسة النقدية في عام 2019." بنك الاحتياطي الفدرالي قام المستثمرون بالرهانات الثقيلة التي ستكون متسقة مع التضخم: ارتفاعات قياسية في الذهب ، انخفاضات حادة في الدولار الأمريكي بدلاً من ذلك، نتوقع أن بنك الاحتياطي الفيدرالي، على سبيل المثال، لن يحتاج إلى البدء في رفع سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية من المستويات الحالية من 0.00-0.25% حتى وقت متأخر من عام 2024 أو 2025 حيث تعهد مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي ببذل المزيد من الجهود لمساعدة الانتعاش الاقتصادي للولايات المتحدة، ووعد بمزيد من عمليات شراء الأصول وخفض أسعار الفائدة لفترة أطول مما كان متوقعًا في السابق، حتى الوصول لمتوسط

تأثرت الأسواق المالية العالمية بأسبوع منقضي في المنطقة الحمراء، نظرا لحالة الضبابية التي اعتمدها الفيدرالي الأميركي حول رفع أسعار الفائدة، إضافة إلى سياسة البنك المركزي الياباني المتجهة إلى مزيد من التخفيف في

وأبقى بنك إندونيسيا سعر الفائدة عند 6% فى 20 يونيو الماضى؛ نظراً إلى الظروف السوقية ومخاوفه تجاه الاستقرار الخارجى، وذلك بعد أن رفع أسعار الفائدة ست مرات فى العام الماضى بما يصل مجموعه إلى 175 قرر مجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي في آخر جلسة له في عام 2020 الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسي عند مستواه القائم، أي ما بين الصفر و0.25%. كثيرًا ما نقرأ في عناوين الصحف ونشرات الأخبار عن «مجلس الاحتياطي الفيدرالي»، وهو النظام الذي يشبه البنك المركزي في الولايات المتحدة الأمريكية؛ وهو الذي يمتلك سيطرة مباشرة على الاقتصاد الأمريكي، وغير مباشرة على بعد عدة أعوام من أسوأ فترة ركود كبير، شرع الاحتياطي الفيدرالي في أواخر 2015 في دورة من زيادة أسعار الفائدة لتطبيع سياسته النقدية وتجنب ارتفاع محتمل في التضخم. الخميس الماضي أشار البنك المركزي الأمريكي إلى أنه لو كان May 01, 2019 · بنك الاحتياطي الفيدرالي المقرر أن يعلن قرار بشأن أسعار الفائدة يوم الاربعاء بعد اجتماع استمر يومين. وقد سبق أن أشارت إلى أنه من غير المرجح أن تتغير المعدلات الحالية من مجموعة من 2.25%-2.5% لبقية نشر يوم : Sun, 30 Dec 2018 قام بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس أخرى عقب اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في 18-19 ديسمبر.

الإجماع هو أن اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة ستحتفظ بأسعار الفائدة دون تغيير عند 5.25٪ ، ونتوقع أن يكون رئيس الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند جيفري لاكر مرة أخرى هو المنشق الوحيد ، ويطمح الفيدرالي الأمريكي تحقيق زيادة في نسب التضخم إلى متوسط أعلى من 2% على أساس سنوي حتى يبدأ بدراسة إمكانية رفع أسعار الفائدة مجددا، إلا أن ذلك مرتبط بشكل رئيس في البطالة وسوق العمل داخل تتجه أنظار الأسواق العالمية إلى بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي «المركزي الأمريكي»، الأسبوع المقبل، بالعديد من التكهنات التي تنهمر حول رفع سعر الفائدة في ضوء تقرير الوظائف الأمريكية، الجمعة الماضي. لمساعدتنا على فرز تصريحات بنك الاحتياطي الفيدرالي بتوقع تحركاته التالية ، سألنا التجار ، هل سيشدد الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة في اجتماع سبتمبر القادم برأيك؟ لما و لما لا؟